( Simmondsia chinensis ) بذور ‫الجوجوبا‬

عدد 20 بذرة

8 ر.س

منتج جديد

الاسم الشائع: ‫جوجوبا‬

الإسم العلمي: Simmondsia chinensis

تسمى أيضاً: هوهوبا - الصندوق الرمادي - البندق البري - جوز الغزلان


الجوجوبا من النباتات الصحراوية المعمرة دائمة الخضرة، يتجاوز ارتفاعها 3 أمتار ولها قطر دائري يتجاوز المترين نظراً لكثرة تفرع سيقانها الرئيسية، أوراقها تشبه أوراق الزيتون وهي متقابلة وذات شكل بيضاوي، لها نصل سميك وتكسوها شعيرات شمعية رفيعة تساهم في محافظتها على الماء، كما أن رأسية الأوراق في الأفرع تخفف من تعرضها لأشعة الشمس، لها جذور بحجم عشرة أضعاف الشجرة حيث أنه وتدي يتعمق ويتجذر جانبياً في عمق الأرض.

تتحمل أقسى الظروف المناخية من حيث درجات الحرارة المرتفعة وشدة البرودة، كما تتحمل الملوحة العالية للتربة ولا تحتاج الكثير من الماء، لها قدرة عالية على مقاومة الآفات زالأمراض، وهي من أفضل النباتات التي تزرع في الصحاري لتنمية الغطاء النباتي.

الاستعمالات و الفوائد:

إنتاج الزيوت و الوقود، حيث تسمى بالذهب الأخضر وذلك نظراً لأهميتها الاقتصادية كونها تحتوي على زيت نقي يشكل قرابة 60% من وزنها، وهو شبيه بزيت كبد الحوت ويستخدم كبديل له في بعض الصناعات.

كما أنها مناسبة في تنمية الغطاء النباتي للصحاري.

الموطن الأصلي:

صحاري السونارا في قارة أمريكا الشمالية، كما تزرع في صحاري السعودية ودول الخليج.

الثمرة و البذور:

تحمل ثمارها جانبياً في أفرعها الحديثة بشكل فردي أو زوجي في عناقيد يصل العدد فيها إلى 10 ثمرات، وفي داخلها بذرة واحدة مائلة للاستطالة وذات قطر دائري ومغطاة بغلاف سميك، مما يجعلها تحتفظ بقدرتها على الإنبات لعدة سنوات.

الزهرة:

أزهارها صفراء صغيرة بلا رائحة ولا بتلات، غير جاذبة للحشرات وتزهر من بداية فصل الربيع وحتى بداية الصيف.

الظروف المناخية و التربة المناسبة للزراعة:

تتحمل الجوجوبا درجات الحرارة المرتفعة وشدة البرودة، ولكن للحصول على محصول وفير فإن أفضل الأجواء تكون في حدود 36 درجة نهاراً و 18 ليلاً، ولاتصلح الجوجوبا للزراعة في المناطق الاستوائية أو التي تكون كثيفة الأمطار وعرضة للفيضانات، أفضل تربة لنموها هي الرملية جيدة التصريف، ولكنها تتحمل الملوحة العالية للتربة ولا تحتاج الكثير من الماء،

طريقة الزراعة:

تتكاثر الجوجوبا بسهولة بواسطة البذور، ويكون انباتها خلال اسبوعين إذا زرعت في التربة المناسبة على عمق لايتجاوز 2 سم، مع المحافظة على رطوبة الطبقة السطحية للتربة خلال مرحلة الاستنبات، ولكن يجب الحذر من المبالغة في الري حيث أن ذلك يؤدي إلى تعفن البذور وفسادها، ولكن بعد الانبات يتم تخفيف الري تدريجياً.

  • 8 ر.س

منتجات ربما تعجبك